Save

Save

Save

Save

Save

Save

لقاء إذاعي ما بعد الحوار

المهدي: إنهاء النزاع المسلح وتحول الحركات لأحزاب ينجح الحوار

اشترط الصادق المهدي رئيس حزب الأمة القومي الالتزام بكفالة الحريات وإنهاء النزاع المسلح ووقف العدائيات وفتح مسارات آمنة لانسياب الإغاثة، وجدية الحركات المسلحة في التحول لأحزاب سياسية، لنجاح مخرجات الحوار الوطني

المفضي لتحقيق السلام الشامل بالبلاد.

وأكد المهدي خلال مخاطبته جمعاً من أنصاره بمدينة القضارف شرقي السودان، أن مطلوبات إنجاح الحوار التي من بينها معالجة ديون السودان الخارجية إن تحققت، من شأنها إنجاح مخرجات الحوار، وبالتالي يمكن الانفتاح على المجتمع الدولي والمضي في تعزيز علاقات السودان الخارجية.

وجدد تأكيده على أهمية أن يفضي الحوار إلى تحقيق الاستقرار السياسي في البلاد.

وأكد المهدي التزام حزب الأمة بما طرحه في خارطة الطريق والتي من شأنها حسم النزاع المسلح بالبلاد، من خلال التزام وقف العدائيات وفتح مسارات آمنة لانسياب الإغاثة ومن ثم التوافق على دستور دائم.