Save

Save

Save

Save

Save

Save

لقاء إذاعي ما بعد الحوار

وثيقة الهوية

 نحن شعب السودان

متباينون في اعراقنا وثقافاتنا وادياننا وتاريخنا

متوحدون في مصيرنا وحقوق واجبات المواطنة

ادراكا منا لفشلنا جميعا منذ الاستقلال في تأسيس دولة المواطنة

وما سببه هذا الفشل من معانا وحروب هددت وحدة الرقعة الجغرافية التي نعيش فيها وادت لانفصال جزء عزيز منها

مدركين لضرورة التعايش السلمي بيننا رغم تنوع الألسن والاعراق والثقافات والاديان

مدركين ان تنوعنا هو عامل قوة ومنعة

واستلهاما لتاريخ كل شعوب السودان في الحفاظ علي كرامتهم وهويتهم الخاصة والتعايش والانصهار مع من جاورهم بالسلم او الحرب ، نكرم كل الذين عانو من نشر العدل والحرية ، ونحترم جميع اولئك الذين عملوا من اجل بناء بلدنا وتنميته

وايمانا بان هذا السودان ملك لجميع من يعيشون فيه ، متحدين رغم التنوع ، وهويتهم سودانية

نقرالآتي :

معالجة انقسامات الماضي ومراراته بتأسيس دولة ، علي القيم الديمقراطية والعدالة الاجتماعية ، وحقوق الانسان ، تتساوى في الاعراق والاديان والثقافات واللغات كافة ويشارك الكافة في ادارتها وصونها وحماية حدودها .

وضع الاسس لدولة تقوم علي المصالح المشتركة لشعوب السودان ، السيادة فيها للشعب ، وتستند فيها الحكومة لارادة الشعب ، وتحمي جميع المواطنين علي قدم المساواة .

يكون الدستور هو القانون الأعلي للدولة يعكس تنوعها ويساوي بين اعراقها وثقافاتها واديانها وألسنها ويمنع التهميش لاي من هذه العناصر ويؤسس للحقوق والواجبات علي اساس المواطنة ويكفل المشاركة التامة لكل السودانيين في ادارة شئون مناطقهم وشئون البلاد عامة ويجرم استخدام اي من المكونات المتنوعة لاهل السودان كأساس للاستعلاء والقهر وفرض الدونية .

يكفل الدستور لكافة المواطنين علي قدم المساواة والحريات والحقوق المدنية والسياسية والاجتماعية والاقتصادية كما أقرتها المواثيق الدولية لا ينتقص منها قانون ولا يقيدها سوى الدستور ويضمن الدستور الفصل بين السلطات التشريعية والتنفيذية ويضمن استقلال القضاء وعدله .

لتعزيز الهوية الجامعة لأهل السودان يكتب التاريخ بحيث يعكس تاريخ المجموعات السكانية بمهنية وموضوعية علمية كمكون أصيل من تاريخ السودان ، وتاريخ السودان هو مجموع تاريخ المجموعات التي تقطنه ، لا يعيبه او ينقص منه احتراب هذه المجموعات مع بعضها البعض ولا تحالفاتها قبل تأسيس الدولة السودانية ولا تتحمل اي مجموعة مسئولية ما قام به الاجيال السابقة من اعمال ، دون ان يلغي ذلك مسئولية الاجيال اللاحقة عن ما ارتكبته من افعال ـ مآثر كل هذه المجموعات مآثر لكل شعوب السودان وفجائع اي منها فجيعة للكل ، تاريخ ذاخر بالعبر يملؤه الفخر والاعتداد بالذات الخاصة وتبني عليه شخصية سودانية متسامحة مع الماضي ومنفتحة نحو ذاتها وغيرها ، شقوفة بالمستقبل .

الخدمة المدنية هي بوتقة انصهار هوية أهل السودان الجامعة تعكس تنوع شعب السودان في جميع مراتبها ويكون التنافس الشريف القائم علي الكفاءة والنزاهة هو المعيار الوحيد لشغل الوظيفة العامة والابتعاد عن القبلية والحزبية والجهوية .

القوات المسلحة هي الرمز الجامع لأهل السودان تنعكس سحناتهم ولغاتهم في الثغور التي يمحونها ومعارك التعمير التي يشاركون فيها ، يجب ابعادها عن الصراعات السياسية وبنائها علي أسس قومية تبرز تنوع أهل السودان بشكل متوازن في مختلف رتبها وتشكيلاتها ويتم تدريبها علي حماية حقوق الانسان والتقيد بالقوانين الدولية الإنسانية في ممارسة مهامها ويكون شغل وظائفها وفقا لمعيار الكفاءة والقدرات ويمنع الدستور قيام اي قوات موازية لها او خارج وحداتها .

قوات الشرطة رمز الحماية الضامن لأمن السودانيين تحميهم وتوفر لهم الطمأنينة في اعمالهم ومساكنهم ، في حلهم وترحالهم ، قومية التكوين تلونها مشارب أهل السودان وتنوعهم ، تكون الكفاءة والنزاهة هي المعيار الوحيد للإنضمام اليها والترقي في مراتبها .

الأمن القومي جهاز غير سياسي او حزبي او جهوي يعزز هوية أهل السودان ويحميها من كيد الاعداء بالرصد والتحليل والتقييم يرفد الشرطة والقوات المسلحة بكل ما قد يهدد أمن شعب السودان وأرضه ومصالحه وهويته ، يكون الانتماء اليه وفق معيار الكفاءة والنزاهة ويعكس تنوع أهل السودان بتوازن وعدالة في كافة رتبه .

الإعلام اداة الاتصال بين شعب السودان ومرآءة هويته الجامعة ، يعكس تنوعه ويلاقح ثقافاته ، يجب ان يكون مستقلا تستوعب مؤسساته كل سحنات بني السودان وتحكي برامجه لغاتهم ورقصاتهم وعاداتهم وتاريخهم بالعدل وعلي قدم المساواة .

التعليم حق وواجب علي جميع شعوب السودان يتعلمون فيه المعارف ، وتنوع اجناسهم وتاريخهم وثقافاتهم ولغاتهم واديانهم ، يحترمونها ويقدسونها جميعا دون استعلاء او دونية ، وفيه تثري قيم المواطنة المتسامحة القائمة علي التنوع ، تكون كل لغات أهل السودان لغة التعليم في مراحله الأولية ، مساواة للجميع في تيسير تلقي العلم ، وتصاغ مناهج التعليم بحيث تعكس تنوع أهل السودان وحق كل هذا التنوع في الوجود والتطور والازدهار .

تتعزز الهوية والشعور بالانتماء الوطني بقدر ما تقدمه الدولة لمعاش ورفاهية الشعب ، تقوم بمسؤلياتها الاجتماعية بالعدل والمساواة وتنمي مواردها بالقسط وتبسط التنمية بتوازن وعدالة بين اقاليم السودان .

الارض تملكها شعوب السودان وتقوم باستغلالها باتفاقها الطوعي لما فيه خير الجميع دون إكراه أو ضيم بما يعزز الهوية ويؤسس للتعايش السلمي المشترك